Sunday, April 25, 2010

كن جميلا ؟؟





















الجمال هو كل جميل نراه بأعيننا، كالزهرة الفواحة التي تعطر أنفاسنا، وكالنسيم الهادي الذي ينعش صدورنا، ومن أسراره العجيبة ومعجزاته الفائقة أنه يُرى بالعين ويُلمس بالأيادي،ويستشعره العقل ولكن لا يستطيع أفذاذ العباقرة، ومحللو أسرار القلوب، ومترجمو مفردات الكلمات أن يصفوه بتفاصيله الزاهية وخصائصه الدقيقة

سألوني عن الجمال، فقلت هو نزهة الناظرين، ومتعة المفتونين، وتحفة الأحباب، وروضة العاشقين، وجوهرة ثمينة
يقول أحد الفلاسفة: هناك الجمال الذي يراه الرجل بعينيه هو جمال سطحي.. وجمال يراه بقلبه هو جمال عاطفي.. وجمال يراه بروحه وعقله وهو جمال أصيل



الجمال الحقيقي هو ذلك الجمال الذي يوصلنا إلى أعلى درجات الكمال الروحي، وليس ذلك الجمال الذي يرتبط بالمصالح الفانية، والمنافع الزائلة ثم ما يلبث أن يزول عن الوجود..


لقد ضاع مفهوم الجمال عندما نراه في المرأة الحسناء والوجه المليح فقط، فالجمال في صوَر أخرى...طبيعة خلابة صامته ،جمال فى عالم الحيوان والنبات والجماد
الجمال الانسانى محيطه ومداه متسع اتساع الكون فقد يكون .. العقل المفكر، والنفس الشاعرة، والقلوب المخلصة الصافية النقية. يقول أحد المختصين
إن إدراك الجمال الحقيقي، وتميزه من الجمال الزائف اختبار في الأخلاق

وقد فسر هذا المعني علماء التربية بقولهم: قد يكون الجمال المادي أو الوجه الحسن مغرياً، يحمل وراءه أقبح الصفات " كل قاعدة لها استثناء " " لو جمعنا بين الاثنين يبقى خير وبركة
احيانا يمكن القول ،
إن أقبح الناس من كان منظره الخارجي أحسن صفة فيه

صور الجمال

لقد تجلت صوَر الجمال في كل الأزمنة، فحيرت العقول، وغيرت معالم النفوس، وهيمنت على الأرواح والخواطر، وأنتجت فنوناً خالدة، نحس بنشوتها عندما تتفتح الزهور وينبعث أريجها، ونشعر بدفئها وحلاوتها وقت التفاهم والحوار الهادئ والحب البريء وتماسك الوجدان

مسألة نسبية

قد ينظر غيرنا إلى الجمال بمنظور آخر، فما هو جميل في قناعتنا قد لا يكون جميلاً عند غيرنا. فالجمال مسألة نسبية نتفاوت حتى في اختيار الألوان، فقد أفضل اللون الأحمر وقد يفضل غيري اللون الأصفر، فعندما تنظر إلى شيء جميل وتنعم النظر في سحره وبهائه، تشعر بأن شحنات الجمال تتسرب إلى أعماقك الدفينة، بل تشعر بأنك جميل بجمال ما حولك، سعيد بتفاعل الجمال مع شفافية أحاسيسك المرهفة، وعواطفك الدافئة



من أجمل ما في الحياة - توافق المشاعر ، وتلاحم العواطف، والسعي الدؤوب في الارتقاء إلى أعلى مراتب الجمال؛ الجمال الفكري والثقافي.. الجمال الفطري الذي لم يتلوث ببراثن الحقد والكره والعدوان.. الجمال الحسي الذي نستنشق من واحته الخضراء نسائم الذوق والإغراء والجاذبية
يقول أحد المفكرين: لولا الشعور بالجمال ما كان في كل ما حولنا من مناظر طبيعية جمال.. ،
لا قيمة لها في نظر فاقد الشعور بالجمال.. كما لا قيمة لها في نظر العميان
يصعب على الإنسان أن يصف الجمال أو أن يشكله بأحجام وأشكال أو أن يقيس طوله وعرضه أو يطفئ أضواءه المبهجة التي تعكس أنوارها على المشاعر وتبقى في الذاكرة والأيام
إن يقول البعض ان الجمال إذا أضيفت اليه بعض المحسنات قد تشوه صورته الطبيعية، فهناك فرق بين الغابة الطبيعية وبين تنسيق هذه الغابات بالأيادي المبتكرة، لأن الجمال متناسق في حرية الوجود والحركة واللون فلا يقيده حدود ولا يوقفه قيود أو سدود، ولا يحتاج إلى زيادة الألوان أو تصغير حجمه أو تكبيره، وهو على بساطته يجذب الأنظار ويسحر الوجدان، ولكن هناك رأى اخر يقول ان هذا ليس على العموم فهناك احيانا الجمال الناقص الذى يحتاج إلى تدخل الانسان وهندسة الإبداع ليكمل مسرحية الجمال ويرفع الستار عن مشهد من مشاهد الجمال الطبيعى


واختم بكل الاحبة اثنين اثنين


كل تدوينة وانتو الاجمل
تبارك الله احسن الخالقين

18 comments:

Tears said...

تدوينة رائعة

الجمال بالفعل نسبى سواء كان جمال العقل او الشكل و لكن فى الغالب يتفق الناس على تحديد سمات جمال الشكل

اما جمال العقل فيختلف طبقا لقناعات و ثقافة كل شخص لاننا نقيم جمال عقل الاخر بناءا على معتقداتنا نحن


دمت لنا عقلا جميلا مستنيرا

Dr-Ibrahim said...

أكثر من ممتازة هذه التدوينة
وقد سبق لى أن كتبت عن الجمال فى مقال بعنوان "الحاجة إلى الجمال"
تجده هنا
وقد ذكرت فيه أن الجمال نسبى وليس مطلق
تحياتى لك

خواطر شابة said...

فعلا معك حق الجمال نسبي وماهو جميل في عيني ليس بالضرورة ان يكون كذلك في عيون الاخرين
تدوينة رائعة ناقشت موضوع الجمال من مختلف جوانبه
دمت بكل ود

MR.PRESIDENT said...

زي ما انت قلت يا سيد سال يبقي الشيء جميلا إلا ان نتدخل فيه ,,
المشكلة هل تعتقد أننا ننظر للجمال من منظور واحد ـ بجد انا فكرت هل لسانك مثلا بيشعر بنفسي الشعور عندما تأكل تفاح في حين لما اكل من نفس التفاحة هشعر باللي انت هتشعر بيه ولا هيكون الطعم مختلف ,, الجمال عندما يقدر احيانا يصيب المرء لأنه لا يقدر علي تقدير الجمال الحقيقي ...

sal said...

تييرز

لماحة كعادتك
انتقيت والتقطت جوهر التدوينة

وعلقت عليه بالمختصر المفيد
...كان نفسى تعلقى على الصور
بقالى شهر وانا باجمع فيها
وهى منتقاه وبقصد لمعنى فى عقلى
مش عايز اقوله دلوقت؟
لك كامل تقديرى
اسعد الله ايامك

sal said...

د ابراهيم

يارب تكون جميل على طول ...ذهبت لتدوينتك وقرأتها احييك واتمنى لك
حياة جميلة وسعيدة

تحياتى

sal said...

خواطر

فاكرة ايليا ابو ماضى
وشعره فى الجمال
...

هو عبء على الحياة ثقيل
من يظنّ الحياة عبئا ثقيلا
والذي نفسه بغير جمال
لا يرى في الوجود شيئا جميلا
....
أيّهذا الشّاكي وما بك داء
كن جميلا تر الوجود جميلا

دام حسن تواصلك

sal said...

سيادة الريس

جميل مثال التفاحة الذى ذكرت

الطعم يختلف والاحساس يختلف
من شخص لاخر ولكنه فى الاعلب
لذيييييذ

الا من لا يملك ملكة الاحساس بالجمال
....
والذي نفسه بغير جمال

لا يرى في الوجود شيئا جميلا

تعليق جميل من سيادتكم
وشرفتنى ونورت الولاية يا ريس
تحياتى

البنفسج الحزين said...

أولا صباح الجمال ....
الجمال يبعث في النفس السرور والبهجه والنظر الي الشئ الجميل يخفف من احساس الانسان بضغوط الحياة ومشكلاتها
أتحدي اي انسان مثلا لا يبتسم اذا داعبه أو ابتسم له طفل جميل أو جلس في حديقه محاطا بالزهور المتناسقه في الألوان أو رأي أمامه عصفور صغير ملون جميل يناجي وليفه
مهما كان مشغول أو حاسس بضيق هينسي كل هذا في لحظه ويلتفت اليه لتسعد روحه بالاستمتاع بهذا الجمال
...sal دمت جميلا ومبدعا يا
موضوعك عن الجمال بجد في منتهي الجمال وقبل مامشي باهديك أغنيه فريد الأطرش جميل جمال ملوش مثال
اهي مناسبه برضه للموضوع
اه نسيت ...عايزة أحييك بشده ع الصور اللي قعدت شهر تجمع فيها بجد في منتهي الجمال ومعبرة جدا وخصوصا المجموعه بتاعه اتنين اتنين دي ...معلش طولت عليك
سلام

فتاه من الصعيد said...

كل تدوينه وحضرتك مبدع ومتأمل لكل جمال

وانا مع مقوله الجمال جمال نسبي ... ولكن كل مخلوقات الله جميله

تحياتي

sal said...

اهو كدا انت بنفسج وبتبهج
ولا حزين ولا حاجة
ههههه
ما طولتيش ولا حاجة،،وشكرا على اهداء الاغنية ، والله زمان
مجموعة صور الاثنين اثنين
هى المهمة من علم الطيور والاسماك والحيوان كان ناقصة من عالم الانسان
بس لو عملت كنت حاحط صورتى انا والمدام
هههههه
مش وقته الكلام ده

تقبلى كل تقديرى

sal said...

فتاة الصعيد
اهلا دكتورة
نورتينى
شكرا لكلماتك الطيبة
"""""
""""

احنا محتاجين نتصالح مع الكون عشان نعرف نتصالح مع انفسنا
ونعرف نسعد نفسنا ونحب الحياة...؟
دا مش رد على تعليق حضرتك
دول كلمتين فى دماغى
وطلعوا معايا ع الكيبورد
تحياتى وتقديرى

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

اكثر انواع الجمال تأثيرا ..
هو الجمال الداخلي اللي بينعكس خارجيا على الانسان
:)
يعني في ناس مش جميلين في الخلقة
بس فيهم جاذبية روحية صعب اوي حد يفلت منها
:)
مقال جميل
سلمت يداك

sal said...

شيماء
...
صدقت

في ناس مش جميلين في الخلقة
بس فيهم جاذبية روحية صعب اوي حد يفلت منها
:)

تحياتى

فضفضه said...

لقد ضاع مفهوم الجمال عندما نراه في المرأة الحسناء والوجه المليح فقط، فالجمال في صوَر أخرى...طبيعة خلابة صامته ،جمال فى عالم الحيوان والنبات والجماد
فعلا الجمال موجود فى حاجات تانيه ربنا خلقها بس الانسان مش واخد باله
تسلم ايدك
تحياتى

sal said...

فضفضة

فعلا الناس مش واخدة بالها
واحنا معاهم ...ساعات النكد بيغطى على كل حاجة جميله

تحياتى

فاروق بن النيل said...

Sal ... الأستاذ الفاضل سيد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم نراك من مدة والآن تتكلم عن الجمال ياسيدى عندك حق " إن الله جميل يحب الجمال " قال تعالى "وجاءو على قميصه بدم كذب قال بل سولت لكم أنفسكم أمرا فصبر جميل والله المستعان على ماتصفون "الآية 18 سورة يوسف
معنى هذا أن الجمال كما قلت ليس شرطا مرئيا ولكن محسوس بالمعاملة الطيبة فقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلمون بالهجر الجميل للزوجة فى حالة إعراضها أو عدم سماعها لأمر زوجها فيما
لم يحرمه الله شكرا لك على هذا التحليل الرائع . وإلى اللقاء وأدعوك لقراءة قصيدتى الجديدة " قدساه لاتنتظرينى "

sal said...

شكرا يا استاذ فاروق
على مرورك الكريم

قمت بواجب الزيارة لديكم

اتمنى لك كل الخير