Saturday, January 2, 2010

لماذا وكيف؟؟






لماذا وكيف؟؟؟


لماذا بقينا متخلفين بينما تقدم غيرنا؟

سؤال بهذا الحجم يحتاج الكثير من الوقت والتفكير والبحث لمحاولة الإجابة عليه ،، الاجابة ليست بالتأكيد نهائية ولكنها برأيي قادرة على التأسيس لبداية تفكير قادر على الإيقاظ

وهنا جملة من الأفكار الأساسية التي تعود إليها عمليات الفهم والتفسير، إنها بمثابة القوانين التي تحكم الظواهر المختلفة



***


التخلف هو الأصل والتقدم طارئ. وهذا الحكم ينطلق من قانون القصور الذاتي الذي يرى البليهي أنه يحكم حركات المجتمعات كما يحكم حركة المواد. كما ينطلق هذا الحكم أيضا من تأمل للتاريخ البشري حيث يظهر أن الاستقرار والسكون هو السمة السائدة فيما تبدو لحظات التغيير والتطور محدودة وتقاوم بضراوة


***


التخلف والتقدم هما نتائج للفعل البشري بعيدا عن التأويلات الميتافيزيقية التي تلغي دور الإنسان وتنزع منه دور الفعل في كل اتجاهاته .

***


التخلف بنية متكاملة وصلبة وليس مجرد حالة عارضة على المجتمعات والأفراد. فمع مرور الأيام بنى التخلف حصونا له هذه الحصون شديدة التعزيز ومبثوثة في الثقافة ومستقرة في العقول استقرارا مذهلا. .

***


التخلف والتقدم يعودان لأسباب ثقافية لا لأشياء أخرى. لا ربط بين التخلف والتقدم بسبب عرقي أو بيئي أو أي شيء آخر بقدر ما هما مرتبطان بالتكوين الثقافي للأفراد والجماعات. وهذه الفكرة تحمل الإنسان مسؤوليته وتخلصه من أوهام التميز عن الآخرين لأسباب عرقية أو أية أسباب أخرى. .

***


الجهل هو الأصل في الإنسان أما العلم فهو طارئ عليه. .... فدراسة الجهل وتعلم كونه الحقيقة الأساسية عند الإنسان سيساعد الفرد في التخلص من كثير من الأوهام والأمراض الفكرية والإعاقات المشينة التي تتولد من توهّمه المعرفة وجهله لجهله وهذا هو الجهل المركب .... وتزداد الطامة بـ " الاغتباط بالجهل ". الذي يعني أن المشكلة ليست في الجهل ولا حتى الجهل المركب بل هي أعمق من ذلك حين يكون الجهل مزيّة يتم التفاخر بها

.
***


العقل يحتله الأسبق إليه. تفسر هذه المقولة حقيقة أن الغالبية من البشر يبقون على ما هم عليه من الأفكار والمواقف الناتجة عن التنشئة الاجتماعية وأن القلة والنوادر هم فقط من يخترقون ما يسمي "البرمجة" أي التنشئة الاجتماعية التي تتم بطريقة آلية ويتشربها الفرد بتلقائية لتبقى تحكم تفكيره ونظرته للحياة طوال عمره ليس لشيء إلا لأنها كانت الأسبق إليه.


***

الفردية هي سر تقدم الغرب: إذا كان هناك من سر لنهضة الغرب وتطوره فهو تحقيق قيمة الفردية داخل أفراد شعوبها. وهذا ما فجر الطاقات الكامنة داخل هؤلاء الأفراد وهيأ لها أن تصب جميعا في الصالح العام. وفي المقابل فإن غياب قيمة الفردية هو القاسم المشترك في كل البلاد المتخلفة وهذا ما يؤدي إلى سحق كل القدرات والطاقات ويجعلها تذهب في أحيان كثيرة إلى الإضرار بالأفراد والمجتمعات.


***

الاهتمام سر النجاح: أن اهتمام الفرد بشيء ما كفيل بنجاحه فيه. والاهتمام هو يولد الفطنة وهو الذي يوقظ الانتباه ولا يمكن تحصيل العلم ولا امتلاك المهارة إلا به. ولذا فإن توجيه اهتمام الأفراد لما ينفع هو التحدي الأكبر أمام التربية والفكر السائد. ولذا فان الكثير من سير الناجحين تثبت أن اهتماماتهم هي التي قادتهم إلى النجاح وليس التعليم النظامي أو تخصصاتهم الأكاديمية.".

***

نقد المسلمات شرط للتغيير: لا يمكن أن يتحقق التغيير والنقد والمراجعة والتمحيص دون التوجه إلى المسلمات فهي تمثل أسس التفكير و منطلقاته الأولى ودون نقدها ومراجعتها سيبقى كل عمل نقدي سطحياً وثانوياً ولن يحقق أهدافه. بنية التخلف راسخة وصلبة و دون التوجه إلى الأساس سيبقى البناء صامدا ومتجددا باستمرار



.
هذه جملة من الأفكار الرئيسية التي تقوم عليها النظرة العامة للتخلف وتندرج تحتها بالتأكيد الكثير من الأفكار الجزئية. تأتي جميعا في محاولة الفهم والتفسير. فهم حالة التخلف لدينا

الحالة التي تعيق الإنسان وتكبّله وتجعل من حياته أتعس وأسوأ. التخلف الذي يضيع على الإنسان فرصة أن يعيش حياة تستحق العيش.

لو فكرنا اليوم في مدى تعرقلنا بالكثير من التفاهات عن الانشغال بالقضايا الأساسية، قضايا نهوض الإنسان وسعادته وتقدمه

اليوم نحن نقضي الكثير من الوقت والجهد وتتلف أعصابنا و تصرف مجهوداتنا من أجل قضايا وهميّة وخاسرة.

التخلف هو محضن البؤس البشري وبؤرة انكسار الإنسان وفقده لقيمته ومعناه. اليوم نحن في طرح سؤال التخلف بشكل مستمر وبجذرية وبإصرار

فنحن لا نزال نعتقد بكل مكابرة أننا أفضل وخير الأمم رغم كل ما يعبر به واقعنا من فشل وانحدار. ...

ليس في الإقرار بواقعنا انتقاص منا بقدر ما هو قدرة جبّارة على الاعتراف بالواقع كخطوة أولى وأساسية

لاصلاحه وتغييره.

نحن هنا أمام إجابة تستحق الاهتمام بالتأكيد

والذى لديه اجابات اخرى ...ليتنى اتشرف بمعرفتها

24 comments:

صفــــــاء said...

أول مرة ادخل مدونه وأقرأها كلها تقريبا

كلماتك وأسلوبك فلسفى
لكن مش لمجرد أتباع نهج ما .. لا انت لك فعلا فلسفه شخصيه مقتنع بيها وبتعبر عنها بطريقه متميز ومختصرة

ماعجبنيش طبعا فوائد الزوجه النكديه بما أنها من ذات صنفنا والواحدة متجيش على اللى ليها

لكن الصور والتشكيلات الل فاتت كانت
روعه فعلا

سعيدة بالتعرف على مدونتك وعلى شخص له مثل تفكيرك
تقبل زيارتى
تحياتى لك

بحر الالوان said...
This comment has been removed by the author.
بحر الالوان said...
This comment has been removed by the author.
sal said...
This comment has been removed by the author.
sal said...

صفاء
هى ليست فلسفة هى قناعات بافكار معينه ورؤية سياسية للواقع
احاول تقديمها كما اشرت " مختصرة "
لان خير الكلام كما يقولون ما قل ودل
انا اكثر سعادة منك بتشريفك وزيارتك الكريمة
تحياتى وتقديرى

بحر الالوان said...

يبدو اني اطلت في تعليقي السابق فيما يناقض هدف التدوينة ..... لذا اسمح لي استبداله بهذا التعليق تماشيا مع الطرح العملي للتدوينة .

لهذا تماشيا مع مفهوم خير الكلام ما قل ودل ...اقول كما قال ارسطو :
الدهشة اول المعرفة

اخيرا ..... مازلت عند طلبي ان تشاركنا الحوار في مدونة بهدوء حتي نستفيد من علمك وخبرتك

واخيرا ادعو لك بالعمر المديد.... واقدر عظيم قدرك وخبرتك

واكرر اسفي مرة اخري ....ان اخطأ تعليقي السابق الهدف المنشود

تحياتي لك

فتاه من الصعيد said...

تدوينه مهمه وجميله

لي تعليق على الاهتمام بالفرديه

الدول الشيوعيه مثل الصين لا تهتم بالفرديه بل تحاربها ومع ذلك تقدمت وتواصل هذا التقدم

تحياتي

sal said...

سيدتى الفاضلة فتاة الصعيد
شكرا لمرورك الكريم اولا وتانيا ما اشرت اليه عن الفردية و :الصين: فرأى ان الصين حالة استثنائية
فلو كنا اكثر من مليار نسمة ونستطيع ان "نأكل عيالنا عيش وحلاوة" فذاك من الامور المحمودة ولا شك ...ورغم ذلك فالصين تغيرت باتجاه اقتصاد السوق
ولكنها سياسيا لا زالت شموليه يحكمها حزب واحد...وما قصدته بالفردية هو احترام الخصوصية وتشجيع المبادرة واحترام حقوق الانسان المكرم من عند الله
والحرية الفردية جوهر وليست عارضا يأتى بعد الرخاء الاقتصادى
على كل حال "اهى بيبان بدق عليها" والاستجابة متفاوتة ومختلفة " وادى حال الدنيا" ولك منى كل تقدير وشكرا على حسن تواصلك
السلام عليكم

احمد سعيد said...

بدايه احب اعبر عن ( صدمتى ) عند دخولى لمدونتك

اينعم صدمتى

صدمه اولى عندما عرضت التواصل فى بوست الحاكم بامر الله فقررت انا فى نفسى ان ادخل واقرأ بوستك بسرعه واعلق عليه نظرا لانى كنت على عجل

حيث انى كنت اعد حقائبى للسفر

الا ان مستوى البوست صدمنى لرقيه الشديد

فايقنت فى نفسى ان اى تعليق عاجل من باب جبران الخواطر يعتبر انتقاصا لطرحك الرائع

وعليه فقد قررت عدم التعليق لحين اعادة القراءة فى وقت لاحق

واليوم تعرضت لنفس الموقف عند قرائتى لذلك البوست

الا ان الرد لا يحتمل التاجيل اكثر من
ذلك

احمد سعيد said...

بدايه يا عزيزى

اطروحاتك ليست من السهل التعرض لها
الموضوع اشبه بنظريه البيضه ولا الفرخه

عارف

ابو احمد شوقى كان قاعد مع شخص ما فى يوم
وذلك الشخص قال له
ابنك دة فى يوم هيطلع ويقول رمضان ولى هاتها ياساقى
مشتاقه تسعى الى مشتاق

ولما كبر احمد شوقى وسمع القصه دى
قام طلع فعلا بالبيت دة

هل احمد شوقى قال البيت دة نتيجه لسماع تلك القصه

واذا كان ذلك الشخص لم يتنبأ بذلك الموضوع
هل كان سيقوله احمد شوقى ؟؟

متعرفش
الموضوع اوله منين واخرة فين

يمكن نظريه البيضه والفرخه اسهل

لان اغلب الظن ان الله عز وجل بدأ بخلق الفرخه وهى بدورها جابت البيض

وليس العكس

طولت عليك

اسف جدا

هبدأ فى تعليق بسيط على نقاط بوستك وارجو انك متضايقش من كتر رغيى

احمد سعيد said...

التخلف هو الاصل والتقدم طارىء
_______________

اوافقك فى الراى
التخلف صورة من صور الجمود
والجمود بالطبع ما هو الا نتيجه حتميه لانعدام الفعل

الفعل الايجابى اقصد

بمعنى

انا لو وضعت كرسى فى مكان معين

الطبيعى انه يظل فى مكانه الى ان تحركه قوى ما مرة اخرى
بصرف النظر عن ماهيه تلك القوى واتجاهاتها

التخلف مجرد نتيجه حتميه للجمود و ( الاسترخاء ) الانسانى

يعنى بمصطلح اقرب لواقعنا المصرى
( الاستسهال)
ليه نكون شرفا طالما الشرف متعب
ليه نفكر طالما التفكير متعب ومؤلم
ليه ندافع عن مبادىء طالما انها ليست واقع ملموس والاسهل لنا الدفاع من الماديات الملموسه

مش عارف
ممكن اتكلم فى النقطه دى للصبح
بس اكتفى بهذا القدر
ارجو انى اكون قدرت اوصل وجهه نظرى

احمد سعيد said...

التخلف والتقدم نتاج للفعل البشرى
_____________

دى تكمل الجزئيه الاولانيه
الفعل
الايحابى
والسلبى

انعدام الفعل بحد ذاته يسبب التخلف

الا ان الفعل السلبى يدور بعجله التخلف بشكل اسرع

احمد سعيد said...

التخلف بنيه متكامله وصلبه
________________________

نظرا لانه هو الخيار ( الاسهل )

والاغلبيه بطبعها تفضل الخيارات السهله

كونه شكل حصون قويه بالغه المناعه

فدة بسبب انه لا يعدم المدافعين عنه فى كل العصور

دائما من يملك السلطه والقوة بشتى صورها يكون من اول المستفيدين من بسطه على عقول الغير
وبما ان اغلبيه ( الغير ) دول بتكون مستكينه وخاضعه وسلبيه

فدة بيسهل المهمخ كتير
وبيدى التخلف تلك الحصانه العجيبه عبر العصور

وسبب استمرار تلك الحصانه
هو ان طبع ثبات اساسيات الطبيعه البشريه عبر كل العصور

احمد سعيد said...

التخلف والتقدم يعودان لاسباب ثقافيه
______________

اكيد يا عزيزى

فالعقل هو الاساس
هو القاعدة

احمد سعيد said...

الجهل هو الاصل فى الانسان اما العلم فهو طارىء عليه

-----------------

مقوله بديهيه
كما ان الجمود هو الاصل الى ان يخرج الفعل الى حيز الوجود

السماء صافيه الى ان تتلبد بالغيوم وتمطر

الكوب فى لااصل فارغ الى ان يصب فيه الماء

العقل فارغ الى ان يسعى صاحبه لتكوين بنيته الاساسيه التى ستتحدد عليها كافه الافكار والمبادىء والاولويات التى سيسير عليها فى حياته ايا كان نوعها

احمد سعيد said...

العقل يحتله الاسبق اليه

__________

اكيد

طالما ان الاغلبيه الساحقه من ( المستسهلين )

ونا افكر ليه واشغل روحى ليه

اكيد من الاسهل ان اعتنق الفكر السائد فى الوسط المحيط

لانه من الصعب جدا ان اقضى اغلبيه عمرى فى خوض بحار هائجه حتى اتمكن من تكوين قاعدة فكريه سليمه ارتكز عليها فيما يتبقى من حياتى

الاغلبيه بتفكر كدة

لانهم بيعدوا التفكير دة
( هم وغم وحاجه كدة من نفخ الشيطان )

فمن الطبيعى انى اسكن فى عقلى اول ما يصادفنى من افكار

بدل من انى اعرضها للنقد كل فترة

عارف
ممكن يكون ترتيب دولابك مش عاجبك
وفى دماغك ترتيب جديد
واثق انه احسن

الا انك قد لا تنفذة
فقط من باب الاستسهال والكسل

احمد سعيد said...

نقد المسلمات اساس للتغيير

____________

شىء اكيد

نظريه سله التفاح اياها


اعتذر عن لاطاله الشديدة

وتحياتى لك ولطرحك العميق

sal said...

شكرا احمد علىالاهتمام والتواصل
انا ايضا اندهشت وصدمت من اول ما شفت تعليقك وبعد شوية قلت الحمد لله انها صدمة واندهاش بلقاء
ذوى القربى فى الرأى والتفكير
هذا ما يبدو لى
اشكرك على التوضيحات التى اشرت اليها انفا تعليقا على كل نقطة فى تدوينتى
واضيف هنا تعليقا على التخلف والتقدم يعودان لاسباب
تقافية
بالبحث عن دور المثقف
عبر التاريخ، كان المثقّف الحر ضحيّة قمع السلطة.اى كان يخضع باستمرار لضغط السلطان، أوإغراء المال.
وامامه خياران اما الدهب واما السيف
فإن انساق للمنطق الذي يستوجبه مبرّر وجوده، فإنه سيكون إمّا ممّن يقضي بقية عمره في زنزانة، أو ممّن يختتم حياته بقتل مُعلن أو آخر مُريب. وإن خضع للضغط وهادن، فإنه لن يعدو في أحسن الأحوال أن يكون من زمرة وعّاظ السلاطين، حيث يصبح ممتهناً للتزوير والمدح وتزييف الحقائق
يبقى بعد ذلك
ان اعتبرنا انفسنا من اهل الثقافة
ان نختار
؟؟؟
استودعك الله الذى لا تضيع ودائعه

خواطر شابة said...

."ليس في الإقرار بواقعنا انتقاص منا بقدر ما هو قدرة جبّارة على الاعتراف بالواقع كخطوة أولى وأساسية لاصلاحه وتغييره"
كلام حقيقي ومعبر عن واقعنا فعلا فنحن فعلا نرفض الاعتراف بالواقع واننا تذيلنا الامم ونظل نقول نحن كنا وكنا وكنا بينما حاضرنا عكس كل ما نقول.

أحببت ان اشكرك على تعليقك المتكامل والشافي على سؤالي في أخر تدوينة بارك الله فيك
تحياتي واحترامي

sal said...

العفو دا واجب
واشكرك على الزيارة والتعليق
تحياتى

الآمير أمير شهريار حسن الدين said...

السلام عليكم

بجد بوست اكثر من رائع


انا سعيد بدخولى الى مدونة حضرتك

واسمح ليا اضيفك عندى

بجد تسلم ايدك

قد اية استمتعت بما كتبتة هنا

تحياتى

sal said...

شكرا يا امير الامراء
يشرفنى تواجدكم الكريم وسوف اذهب للزيارة لديكم وربنا يوفقك ويسعدك
تحياتى

بحر الالوان said...

السلام عليكم

واضح ان حضرتك مشجع كروي جامد ...... لان من ساعة ما بدأت البطولة وحضرتك مختفي ...... لعل المانع خير

تحياتي

sal said...

شكرا للسؤال عنى
وانا فعلا احب متابعة الكرة
ولكن غيابى اليومين اللى فاتوا
بسبب سفرية عالماشى
تحياتى