Tuesday, June 1, 2010

بين الحرص والجبن؟





بين الحرص والجبن شعرة

وصلنى ايميل من احد الاصدقاء

فها هو .. مع تصرف بسيط


الأمل في التغيير ..؟


يحكي أن أحباب ومريدي الشيخ الراحل عبد الحميد كشك تجمهروا عقب الإفراج عنه عام 1982 مطالبين بعودته لمسجد عين الحياة في منطقة دير الملاك بالعباسية حيث كان يخطب الشيخ لسنوات ...
وكان ذلك أمام المسجد عقب صلاة الجمعة وظل المصلين يهتفون مطالبين بعودة الشيخ للخطابة ...
وفجأة ظهرت سيارة نقل كبيرة محملة بالبيض ووقفت علي مقربة من المسجد ونادي منادي بيض طازج بنصف السعر الذي يباع به البيض بالمجمعات الإستهلاكية ...
وقف المتظاهرون قليلاً ..ثم بدأو يتسللون ناحية السيارة للحاق بالفرصة ..
وتساءل البعض ما المشكلة أن نبتاع البيض ونكمل المظاهرة ...؟
دقائق قليلة وألتف المئات حول السيارة ..ونفد البيض في أقل من ربع ساعة ...
بعدها بدقائق حضرت قوات مكافحة الشغب والتي كان من المتوقع أن تخوض معركة حامية الوطيس في صرف المظاهرة...
لكن حدث ما هو غير متوقع فلقد وقف كل متظاهر يحمل البيض في يده ينظر للجنود وهم ينزلون من سيارات الشرطة وينظر للبيض الذي في يده والذي حصل عليه بسعر (لقطة) وتنبه لمصير هذا البيض في حالة الاستمرار في هذه المظاهرة ...وبدأ المتظاهرون في الإنصراف بدون صدام .. فالجميع عنده قناعة أنه يمكن أن تتكرر الوقفات والمظاهرات لكن البيض لن يعوض .... !!
وقفت عند هذه الحادثة فلها مغزي ودلالة واضحين ...
فكما تصرفت الشرطة أيامها بحكمة في الدفع بالبيض قبل الأمن المركزي فإن النظام يسير معنا علي نهج هذه الواقعة ...؟
ف يحمل كل منا كرتونة بيض تعيقه عن الحركة خوفا من وقوع البيض ..!
قد تختلف أشكال كرتونة البيض ولكن النتيجة واحدة وهي وقوفنا محلك سر نتحرك داخل أحذيتنا خوفاً من وقوع البيض ...قد تكون كرتونة بيض علي شكل إرتفاع الأسعار الجنوني ورفع أسعار الخدمات وعمل المواطن المصري في أكثر من وظيفة لكي يستطيع أن يعيش ...فلا ينتظر منه أن يفيق وقد إنحني ظهره من كثرة العمل والأعباء وانشغل تفكيره بتدبير ضروريات الحياة فهل ينتظرمنه أن ينظر لأحوال الوطن وقد استشري فيه الفساد ..؟
هذا المواطن يحمل كرتونة مليئة بالأعباء
والمشاكل والهموم تجعله لا يفكر في إصلاح ولا تغيير ولا توريث ولا تحديث كل همه هو تأمين الخبز والطعام والدواء
والمدارس والملبس والمسكن لأسرته ...
وقد تكون كرتونة البيض علي شكل
نظام تعليمي متخلف يشغله طوال العام بالإمتحانات و يرهق الأسرة المصرية بالدروس الخصوصية ويرسل أبناءها جثث لمنازلهم بعد ضربهم بالشلاليت في المدرسة
وقد تكون كرتونة البيض
إعلام مضلل لا يعطي للشعب لحظة للتفكير أو إلتقاط الأنفاس فلقد وزعت الأدوار بإتقان فهذا مؤيد وهذا معرض وهذه برامج توك شو تلعن سلسفيل الحكومة لتنفيث الضيق الذي يعتري بعض المنتبهين لما يحدث داخل الوطن ...
وقد تكون كرتونة البيض إنفاق بلاحدود علي
فئة معينة يهتم النظام بإرضائهم أوقد تكون منحة لبعض الشرفاء والمعارضين في ترقية أو في بعثة لجهة رسمية بمرتبات خيالية أو منصب في هيئة وهمية ..وعندها لا يستطيع أحد أن يتحرك خوفاً من وقوع البيض أقصد من ضياع المنصب أو الوظيفة ....
وقد تكون كرتونة البيض حصانة أو
نفوذ تفتح الأبواب المغلقة ويطير صاحبها في عالم المليارات حيث تباع له أراضي الوطن بسعر جنيه واحد للفدان ...!!
وقد تكون كرتونة البيض
خوف ورعب من الآلة الجهنمية للنظام متمثلة في الشرطة فيستبد الخوف بالناس ويبعد الأمل في التغيير والذي لا يحدث إلا بنفوس تملؤها الشجاعة والجسارة ...
عموماً ... تعددت كراتين البيض والنتيجة واحده ... لا حركة ... لا كلمة ....لا نفس ...
لن أقول لكم كل واحد يخلي باله من كرتونته...
ولكن ألقوها ... فكرتونة البيض هذه أذلتنا .... وقهرتنا .... وضيعتنا ....
والله ...لن تتقدم بلادنا ونعيش فيها في عزة وكرامة إلا بعد أن يضحي كل منا بكرتونة البيض التي يحملها ....؟





بلاش حرص زايد ؟؟؟

27 comments:

Sharm said...

و هل بمقدور كل شخص التخلي عن كرتونته فعلا ؟

Tears said...

لو الشعب لم يفيق و يصلح حال نفسه بانه يقف فى وجه السلطان الجائر يبقى يستاهل كل اللى يجراله

sal said...

شارم

اصلى اليومين اللى فاتوا كنت
عندى شوية مشاعر ربنا ما يوريك
احساس القهر والعجز وقلة الحيلة
وصلنى هذا الايميل
لعل وعسى حد يقدر
يتخلى عن كرتونته؟
الاغنياء والفقراء يختلفون فى تفسير الحياة

شكرا صديقى لحسن تواصلك

sal said...

تييرز

صدقت والله
الشعب حيصحى اكيد
بس عاوزه شوية وقت

كل حاجة بتتغيير

ومافيش حد خارج عن هذه السنة الكونية
رغم كل "الظلمة"اكيد واكيد
ستشرق الشمس
لك كامل تقديرى

sal said...

اسف انا ما ردتش عليكم فى البوست اللى فات...انا كنت فى حالة مش طبيعية
ولقيت نوارة عاملة فكرة حبيت اشارك بس

شكرا لكما

Haytham Alsayes said...

ربنا ينتقم منهم

اتصدق بالله انا حاسس اني داخل علي اكتئاب فظيع

عامل زى اللي متكتف ومش عارف اعمل حاجة

بس عاقول ايه عنقاوم حتي بالكلمة

لغاية ما ربنا يسهل

حتي حلمي الاكبر وهو سياسي علي فكرة خايف يضيع في وسط المتاهة دى

ادعيلي ربنا يسترها علينا

خواطر شابة said...

انا تمكنت من قراءة النص في صفحة التعليقات وجدت صعوبة في قراءته على الصفحة الرئيسية للمدونة.
الموضوع اعطى توصيفا رائعا لحالتنا فعلا كل واحد منا له كرتونته الخاصة نختلف مع بعض في حجمها وفي محتوياتها لكن كل منا يحمل واحدة خاصة به تشغله عما سواها ولن ينصلح حالنا الا اذا استطعنا ان لانحصر حياتنا واهتممامنا
في كرتونتنا
تحياتي وودي

MR.PRESIDENT said...

ههههههههههههههه
والله ضحكتني
الحكومة كانت برضوا خبيثة ساعتها
بس علي الأقل عندها حيله
مش اللي موجودين دلوقت
وزي ما انت قلت
كرتون البيض متخفية في شكل تاني
والحل اننا لازم نتخلي عن الكرتونة قبل
ما مصر تتخلي عنا

وتحياتي للشيخ كشك رحمة الله عليه ..

)""(
--

sal said...

صديقى هيثم

ربنا يوفقك ويتحقق حلمك

لا تقلق
ان بعد العسر يسرا

sal said...

خواطر

تحياتى ليك ويارب ييجى اليوم اللى ممكن نتخلى فيه عن كرتونتنا ولو مؤقتا

تحياتى وتقديرى

sal said...

سيادة الريس

دايما تعليقاتك تعجبنى

طبعا
مش ريس

نورتنى

dr.lecter said...

مثلما تكونوا يولي عليكم

ياريت بقي لا نكون كذلك علشان يولي علينا حد تاني

أم الخلود said...

عندما نحس بالعجز والقهر فليس لنا سوى باب الله عز وجل فهو مفتوح حتى تشرق الشمس من مغربها

جزاك الله خير الجزاء

Haytham Alsayes said...

ادخل علي الرابط التالي ووقع علي بيان سيصل الي الامم المتحدة

http://www.avaaz.org/ar/


انشر وربنا معانا

فشكووول said...

انت فكرتنى بمقولة الراجل بتاع برنامج مانشيت اللىبيقول
الشعب عايز حكومه مشغوله بيه
مش حكومه بتشغله

وفرق بين الاتنين
الحكومه المشغوله بالشعب بتبحث عن مصلحة الشعب
اما الحكومه اللى عايزه تشغل الشعب .. بتبحث عن مصلحتها ومصلحة افرادها بس
ودا سبب المشكله الكبيره اللى احنا فيها
تحياتى

sal said...

حضرة الدكتور

ان شاء الله
الامل طالما كان معك ومعنا
فلن يخذلنا القدر ابدا
تحياتى
نورتنى بالزيارة

sal said...

العزيز هيثم
حاااااااااااااضر
طيييييييب
بالتوفيق
اى خطوة ايجابية انا معاها
تحياتى

sal said...

ام الخلود

نورتينى وشرفتينى بالزيارة
وحمدا الله ع السلامة

تحياتى وتقديرى

sal said...

عمنا العزيز فشكول

انت مقل فى تدويناتك
بس لما تكتب
بتبقى رائع
اسعدنى مرورك
تحياتى

فتاه من الصعيد said...

حاضر :)

هنبطل حرص زايد ... بس كمان لازم تقولهم نبطل سلبيه ... لحسن خلاص اتخنقنا :(

تحياتي

sal said...

فتاة الصعيد

والله يادكتورة انت فى اخر تدويناتك
كانت اكثر من رائعة
بس عندك شوية مثبطين
من الصنف اللى مايعرفش الا
"تكسير المجاديف"
هو الواقع صحيح متنيل بستين نيله
بس مش ناقصين حد يخليهم الفين وستين
ههههه

الكلمة الطيبة صدقة
كفانا بكائيات ولطم الخدود وشق الجيوب ...كفاية كفاية
كفاية يأس واحباط
ولنكن ايجابيين بقدر الاستطاعة
وكفاية سلبية

قادر وكريم يارب

تحياتى وتقديرى

محمود المصرى said...

فينك ياعم من زمان الصراحه موضوعك بيخلى المراره الى جوه الواحد تزيد بس نعمل ايه حسبى الله ونعم الوكيل
ارجوا نكون اْصدقاء
اخوك
محمود المصرى
متنساش التعليق

sal said...

محمود

ليس الهدف الا استقراء الواقع بغرض تجاوزه ومحاولة تحفيز لنفسى وللاخرين
للتخلص من اعباء الكرتونة

تحياتى وتقديرى

ابو احمد said...

كم تجرحنا تلك الكلمات
فاأنا من هذا الجيل الذى تتحدذ عنه

تحياتى لقلمك الرشيق

ماجد العياطي said...

ماهو اللي مايجيش بالعصايا

يجي بالبيض

اليهود عرفين عننا الكلام ده

وبيطبقوه معانا

sal said...

ابو احمد

ما زال فى العمر بقية
وما زال للامل فسحة ومكان
فلا تبتئس
اتمنى لك كل الخير

نورتنى

sal said...

صديقى ماجد

عودة حميدة
وحشتنا
ارجو ان تكون بخير
ما بنى على باطل فهو باطل
وسينتهى مهما طال الزمن

تحياتى