Friday, May 14, 2010

قضايا عصرية...؟؟؟















قضايا عصرية . رؤية معلوماتية

المؤلف: د.نبيل علي



لقد بات العالم يشكو من ظاهرة الانفجار المعرفي وما صاحبها من تعقد العلوم والتكنولوجيا نتيجة لشدة التداخل بين فروع التخصص المختلفة


ولا يخفي علي أحد أن الفكر عبر التخصص ما زال غائبا عن معظم ساحاتنا الفكرية، وما زال معظم المتخصصين لدينا يشكرون - في رأي الكاتب - مما أسماه البعض

"بربرية التخصص".

والدكتور نبيل علي ،مهندس الطيران وعالم اللغة وخبير تكنولوجيا المعلومات هو -بلا منازع- رائد الكتابة عبر التخصصية علي مستوي الوطن العربي، ويكفي أن نشير

هنا الي حصوله مرتين

علي جائزة أحسن كتاب في المعرض الدولي للكتاب بالقاهرة عام 1994 عن كتابه الذائع الصيت "العرب وعصر المعلومات" وعام 2003 عن كتابه "العرب وتحديات

عصر المعلومات"

. الذي اصدرته دار العين، وفي كتابه الحالي ياخذنا د.نبيل علي في رحلة معرفية مثيرة غير مسبوقة من البيولوجيا الي اللغويات، ومن فسيولوجيا المخ الي الذكاء الاصطناعي

، ومن ثنائية الصفر والواحد

الي ثنائيات الفلسفة الديكارتية ومن الابعاد الثقافية والتكنولوجية لظاهرة العولمة الي أبعادها السياسية والاقتصادية




&&&&&




هذا كتاب ازعم اننى لم اقرأ كتاب فى مثل قيمته واهميته منذ سنين
كتاب فريد فى لغته واسلوبه ومنهجه
احببت ان اعطى لمن شاء فكرة مختصرة عنه
الكتاب اسمه قضايا عصرية برؤية معلوماتية
والكاتب هو د نبيل على والناشر دار العين للنشر
" توجد طبعة رخيصة الثمن ضمن منشورات مكتبة الاسرة"
الكتاب ينقسم الى القسم الاول الذى يحتوى على
عناوين فرعية هى :
العولمة والعولمة المضادة
الهوية العربية
معاداة السامية

القسم الثانى "وهو ما اعجبنى اكثر"
عناوينه الفرعية هى
وراثة اللغة ولغة الوراثة
الة الفكر وفكر الالة
الصفر والواحد ثنائية العصر
اصدقائى...لى ملاحظة تنطلق من تجربتى الخاصة عند قراءة هذا الكتاب
الملاحظة تتعلق بما واجهته فى البداية من صعوبة فى التفاعل مع الكتاب
ولكننى ثابرت على الاستمرار حتى وصلت الى القسم الثانى الذى استمتعت
كثيرا به ...انتهيت منه وعرضته على احد اصدقائى فطلب منى استعارته
فقدمته له بسرور علنا نتناقش سويا فى محتواه....مضت الايام وانا اسأل صديقى
اين وصلت وما رأيك؟....مضت ايام اخرى واخيرا قال لى انه كتاب راااااائع

ولكنه اشار على بان نقرأه سويا مع صديق ثالث رشحه هو وزكيته انا....
كان هذا الكتاب معنا فى احاديثنا منذ ذلك اليوم والى الان وقد اقتنيت نسخة من
اصدارات مكتبة الاسرة لان صديقى صادر النسخة التى لديه !!!؟


@@@@@


16 comments:

Tears said...

اكيد كتاب مهم

المشكلة ان المثقفين حاليا
بيكتفوا بالقراءه و مش بتلاقيهم فى الشارع لمواجهه الكارثة اللى عايشين فيها خاصة ان اصلا مافيش فى ايدنا غير الشارع لان كل باقى الابواب مقفله و مزوره و تحت سيطرتهم

مش عارفه ليه كده بس دى ملاحظة عامة و هى ان اما الثقافة بتزيد اوى بتلاقيهم خايفيين زيادة على نفسهم و بتروح منهم روح المغامرة او ربما المقاومة و ينغمسوا فى الفلسفة و التنظير بس فى النهاية هو كلام جميل لكن و بعدين؟

المناخ صعب اوى يا سال

sal said...

تييرز الرائعة
والله انا مش محتاج تحريض ...
وانا جاهز للشارع ولكل حاجة
بس انا بعيد عنكم فى الغربة
وكل ما املك انى بحاول على ادى
انى اقول الحق واشجع وادفع واحرض وادعى لكم بكل احساسى
ربنا معاكم
الحال صعب اوى يا تييرز

تقبلى كامل تقديرى

Tears said...

Sal

انا ماكنتش بقصدك خالص و انا نفسى حاليا فى الخارج انما تعليقى جاء كملاحظة عامة


دمت بعقل جميل دائما

sal said...

خلاص يا ستى ياله نروح وننزل للشارع
ونضرب شوية ونرجع تانى
ههههههه
تحياتى

MR.PRESIDENT said...

فينك يا سيد سال من زمان قوووووووي
تحياتي لعرضك مواضيع محترمة وهادفة
هيا في مشكلة ضغنطوطة ومش قصدي والله احباط
بالعكس انا كلي امل ..
كل 8 افراد عرب يقرأوا كتاب واحد سنويا
في حين الفرد في دول العالم مثل الأوربي علي ما أتذكر بين 6 : 8 كتب سنويا

احنا محتجين نقرا قوي

وتكرم مرة تانية

خواطر شابة said...

بداية عود محمود كنت اسعد عندما اقرأ تعليقاتك في المدونات التي أزورها لان هذا يعني انك بخير وأن المانع كان خيرا
بخصوص تدوينة اليوم فعلا نحن امة اقرأ لكننا لا نقرأ في الغرب تجدهم دوما بكتاب في اليد اي دقيقة فراغ ولو كانت خلال ركوب مواصلات او انتظار طبيب تجده يقرأ كتاب بينما نحن قد تمر الشهور دون ان يلمس احدنا كتابا بيده
عموما شكرا على التنبيه الى هذا الكتاب وتزكيته
دمت بكل الود

البنفسج الحزين said...

شوف يا سول
أنا في رأيي ان كتب المدارس والجامعات العجيبه المحشيه بالمعلومات اللي تلات ارباعها قدييييييييييييييييم ومعدش له وجود في الزمن اللي احنا عايشينه ....
والربع اللي له لزمه متقدم بطريقه تسد نفسك وتكرهك في القرايه والمعرفه ... وهو ده في رأيي السبب في عزوف الشباب عن القراءة
تحياتي ووحشني قوي الرد علي بوستاتك اللي بتشغل العقل

صفــــــاء said...

حمدالله على السلامه وكويس ان الغيبه كانت قصيرة

اللى بيقرأ عاجز عن التصرف الفعلى واللى قادر على التصرف مش بيتحرك
واللى بيتحرك بينساق بدون تفكير
والبيضه قبل الفرخه والفرخه قبل البيضه

ولما نبقى نقرأ ونفهم ... نبقى وقتها نصدق أن فيه فايدة

sal said...

سيادة الريس

المره دى انا اسف ما ما حطيتش السجادة الحمراء ترحيبا بسيادتك
الكتاب دا ياريس مخلي مخى شغال عشرة على عشرة ...اتمنى انك تدور عليه
اقصد تكلف حد يدور عليه
صدقنى ياريس حتستمتع وحتنورنا

ومنورنى دائما

Haytham Alsayes said...

salصديقي
فينك مش باين علي الشاشة بقالك مدة
يارب تكون بخير

فعلا اكيد كتاب مهم واحاول احصل عليه واقراه
وانا اقرأ اذن انا موجود بس الواحد نفسه يتخطي مرحلة الثقافة لما بعدها بس ياريت اعرف اللي بعدها

تحياتي ياصديقي ومتغبش علينا كتير

دمت بخير دائما

sal said...

خواطر

دائما ما اسعدتنى بتعليقاتك
النجيبة "اسم على مسمى"

شكرا للمتابعة والاهتمام
انا رحت لاخر تدوينه عندك
بس بصراحة مالقيتش كلام عندى ولو قلت حاكون مزعج وعشان انا باحترمك ما حبتش
اكون نشاز
انا اعرف القانون يجب ان يحترم
دون الالتفات لاى اعتبارات اخرى
.....
طب انت فى المغرب يا ترى لو حبيت تقتنى الكتاب ده ممكن
ياريت انا متاكد حيعجبك

تحياتى وتقديرى

sal said...

البنفسج المبهج

نورتينا
والله تحليلك منطقى جدا جدا يا بنفسج

طب اسمعى كلامى مرة
واقرئ الكتاب ده
وتعالى على نفسك شوية
وقوليلى بعدها دماغك كبرت زى ما حصللى والا لا

ههههه

تحياتى

sal said...

صفـــــاء

تعليييق راااااائع

لما نبقى نقرأ ونفهم ... نبقى وقتها نصدق أن فيه فايدة

الامل موجود
شوية حركة وشوية قراية
والله يكون فى العون

تحياتى

sal said...

الصديق هيثم

شكرا لكلماتك الطيبة
.....
اما بخصوص ما بعد الثقافة
فما بعدها الا العمل بها وما تمليه عليك
قناعاتك المتولدة من الوعى والمعرفة التراكمية لديك
وفى الحركة بركة
زى ما انت عارف بس ما فقدناه فى قرون لا يتأتى بسهولة فى سنين
الزمن لابد ان يأخد مداه
وانى لاشهد تباشيره
احييك واتمنى لك كل الخير
تدوينتك الاخيرة اعجبتنى وهى محاولة طيبة منك لربط واستخراج ما فى موروثنا من نفائس
تحياتى

خواطر شابة said...

الرجاء الاطلاع على اخر تدوينة عندي

فاروق بن النيل said...

Sal....أستاذ سيد صديقى العزيز ..
كنت أتمنى أن أقرأ هذا الكتاب للدكتور نبيل على حتى أناقشك فيه وقد ذكرت فى القسم الثانى موضوع" الصفر والواحد"
وهو بإختصار نظام "الديجيتال " وقد تحولت جميع الأجهزة فى العالم الآن إلى هذا النظام تاركين النظام القديم"أنالوج"
طبعا ليس هناك داع لكتابتها بالإنجليزية فهى نفس المصطلح وسأبسطه وهو أن صوت الإنسان "أوديو"أو صورته " فيديو" تتركب من إشارات وقد كانوا منذ العهد الماضى يقومون بعمليات تحميل الترددات هذه فوق ترددات عليا لكى يمكن إرسالها لمسافات بعيدة بواسطة جهاز إرسال حتى تصل للعالم الخارجى ووجدوا أن هذا النظام " أنالوج" مكلف يعطى صوت بضوضاء وصورة مشوهة إضافة إلى كبر حجم الجهاز وقلة عدد القنوات ففكروا فى ضغط هذه الترددات وذلك بعمل عكس للموجة السالبة لها لتكون موجبة ثم أخذ عينات صفيرة " شرائح رأسية" متقاربة ثم عمل تقدير لقيمتها ثم وضعها بشفرة معينة بحيث حولوها إلى إما واحد أو صفر " يعنى إشارة موجبة وصفر أو إشارة سالبة وصفر( فى هذه الحالة الصفر موجب) ويدخل على مركبات دائرية تقوم بضغطها إلى أقل حيز وبذلك إستطاعوا أن يرسلوا عدد كبير من القنوات بنفس الحيز الذى كان يرسل فيه من قبل قناة واحدة وهذا وفر الترددات وتكاليف الأجهزة إضافة إلى إمكانية منع معظم ضوضاء الصوت" أوديو ديستورشن" أو تشويه الصورة" فيديو نويس " فحصلنا على أجهزة صغيرة جدا بصوت كفاءة عالية وصورة كذلك وهو مايسميه البعض الآنEMPEG2,EMPEG4,EPEG5... Etc
وجميع الكومبيوترات والريسيفر والأقمار الصناعية وحتى إجهزة إرسال حديثة لم تعمم بعد بدول العالم العربى والعالم الثالث هى ديجيتال(ثنائية الصفر والواحد)بنظام(T-DAB & DVB-T)
معناها( التراسل الأرضى للإذاعة ديجيتال والتراسل الأرضى للفيديو الديجيتال) وستعمم قريبا جدا وهى الآن معممة بصورة غير كاملة فى الدول الأوروبية والآسيوية المتقدمة.
وشكرالك وآسف على التطويل رغما عنى