Tuesday, September 6, 2011





الحمد لله
الحمد لله
الحمد لله


يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه اخير

قدر الله لى ان اعيش
اكرمنى ربى حتى اشارك فى ثورة ليبيا
طيلة الشهور الماضية مررنا بلحظات تاريخية
صعبة
الحمد لله
يغمرنى الفرح ولا اعرف ماذا اكتب 
لاصدقائى فى مصر

بكره اجيلكم فى مصر وسوف احرص على اللقاء بكم ان شاء الله

كنت زمان قدمت لكم بطاقة بدون رقم قومى
انا لا زلت مؤمن بكلامى بس ...زادت لدى القناعة
بأنه .....................................وللحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق




28 comments:

اندروميدا said...

ياااااااه ... حمد الله علي السلامه ... قلقتنا عليك .. وبعتذرلك عن التقصير بس دايما علي البال بكل الخير طبعا :) ... وطبعا نتشرف بيك في مصر يا دكتور ... ونسال الله ان يجمع الامه العربية والاسلاميه علي ما هو خير .. وكل سنه وحضرتك طيب

sal said...

شكرا يا معتز" على ما اتذكر" واتمنى لك كل الخير
شكرا على مرورك الكريم
تجربة انسانية كبيرة عشتها فى المدة السابقة ...الحمد لله
تحياتى وتقديرى
نلتقى ان شاء الله

فاتيما said...

الف حمدلله ع السلامة
يا سال
يا غــــــال

انتا راجع
من ارض كرامة
وف ايام مباركة

وشك حلو

والثورة ان شاء الله
تكتمل يوم الجمعة الجاى ....

الف حمدلله على سلامتك يا بطل
ومبروك على ليبيا رجوعها لأهلها

جايدا العزيزي said...

الف حمد الله على سلامتك

معقول كل ده فى الثورة

الحمد الله انك بخير

تحياتى

Haytham Alsayes said...

الله اكبر
ظهرت اخييييييييييييييييييييرا
بجد انا كنت زعلان جدا وقلت هو بطل تدوين ولا ايه ولو بطل يمشي كدة وينسي ..
حمد الله علي سلامتك يادكتور
الحمد الله الذى اتم نعمته علي ليبيا وربنا يتمها بخير علي الثورات العربية ارجع بقي زى زمان كدة لان الناس انشغلت عن بلوجر كتير
ربنا يكرم وفي يوم من الايام اشوفك لانك من الناس فعلا المعدودة اني نفسي اشوفها

ربنا يعزك

تحياتي وتقديرى

شمس النهار said...

حمد الله علي السلامة
والحمد لله علي النصر الجميل ليبيا
عقبال باقي الوطن العربي
واوعي تغيب تاني وندور عليك نلاقيك في ثورة سوريا
:))بضحك طبعا كلنا عايزين نروح سوريا نحررها هي واليمن وباقي الوطن العربي
وبعد كده صحبة جبارة وهوبا ننفخ في الصهاينة يختفوا

خواطر شابة said...

اتعرف والله العظيم لم استطع حبس دموعي وانا اقرأ كلامك لانني اعرف احساسك لقد عشت ثورة ليبيا بكل لحظاتها بلحظات الخوف ولحظات الترقب ولحظات الرعب ولحظات النصر طيلة ايام رمضان كانت دعوتي الاولى لحظة الافطار هي بالنصر لشعب ليبيا في كل سجود في صلاتي كنت اقول يارب انهم مظلومون فانتصر
انا سعيدة جدا بعودتك سعيدة بتحررك
ملحوظة كنا طيلة ايام الثورة كلما سمعنا ليبيا يتكلم نفغر فاهنا من الدهشة من اسلوبهم وثقافتهم وتدينهم لاننا وللاسف كنا نعتبر ليبيا هي القذافي وابنائه
مرة اخرى مبروك ليس فقط لك ولا لشعب ليبيا فقط بل مبروك لكل الانسانية

sal said...

فا تى ما

والله يا فاتى انا نسيت الباسوورد بتاع ايميلاتى كلهاولا زلت استردها واحدة واحدة بس مع كل دا انا مانسيتش
فا تى ما
ربنا يكرمك ويبارك فيك وفى امثالك
ويوفقكم بكرة يوم 9/9

دعواتى لكم بالتوفيق
لك كل تقديرى واحترامى

sal said...

جايدا
اشكرك على كلماتك الطيبة
تحياتى لك ولكل عائلتك الكريمة

sal said...

هيثم العزيز
انت عارف انك حبيب قلبى وعقلى
وحرصى على اللقاء بك بلا حدود
وسيكون ان شاء الله
عشت ايام وشهور يا هيثم من اروع ايام حياتى وتأكدت بأن اجيالنا من شباب اليوم هم احسن واروع من جيلى بكثييييير
معظم المقاتلين هم ممن يلبسون الجينز
و" بنطلونات اللو وست" بس رجالة ومقاتلين اشداء بصورة خيالية
يااااااه اقولك ايه والا ايه عن اللى شفته...ربنا يكملها على خير

فرحان ومتفائل و

تحياتى وتقديرى

sal said...

شمس
يارب كل العالم العربى يتحرر من كل الطغاة
شكرا على مرورك الكريم

sal said...

خواطر
كل مرة تؤكدى لى عمق رؤيتك ومشاعرك الطيبة وانسانيتك...شكرا لكلماتك الطيبة...لم يبخل الطاغية المتميز فى كل تصرفاته المدمرة\\\ لم يبخل الليبيون عن تقديم كل الجهد والعرق والدماء طلبا لحريتهمبشكل يفوق الخيال خاصة لمن عاصر هذه الاحداث

شكرا لمرورك الرائع
تحياتى وتقديرى

البنفسج الحزين said...

الف حمدلله ع السلامه يا سال او يا دكتور صالح بقا والف الف مبروك للشقيقه العزيزه علي قلوبنا ليبياوعقبال يا رب ما نفرح بتحرر كل البلاد العربيه من قبضه الطغاه والعملاء والخونه حقيقي افتقدنا بوستاتك جدااا كويس انك رجعت تنور بلوجر من تاني في انتظار جديدك وحكاياتك عما عشته ايام الثورة المباركه في ليبيا ومرة تانيه عودٌ أحمد تحياتي ....

فتاه من الصعيد said...

الف مليون حمد الله ع السلامه ... انا كنت فاكره حضرتك مختفي بتتأمل طلعت بتحارب :)

بس انا هفضل اقولك سال :)))

تحياتي

MR.PRESIDENT said...

وسع وسع يا عم الحاج
لالالالالالالالالالالالالالالا
الحاج ساااااااال وصل
مش مصدق نفسي تصدق وتؤمن بالله
أنا رغم هاجر التدوين اليومين اللي فاتوا
لكن كل شوية كنت بخش أطمن
بشوفك فين والله
يعلم ما أقوله صحيح

حمدا لله علي سلامتك إنت والمدام والأسرة كلها

يعني أزغرد ولا اعمل ايه

:))))))))))))))

انااااااااااااا فرحااااااااااان


فينك يا عم دا انتا توقفت من هناك ووحي سابني وخلع

حمدالله علي سلامتك

يعني اعمل ايه الفرحة مش سايعاني

تؤ بقي قول اعملك ايه .. بس اوعي تطلب فلوس عشان أنا حالي أمر من بتوع الصومااااااااال


أأأأأأأأأأااانا فرحان والله يا ناس

sal said...

البنفسج المبهج

سيزول باذن الله الطغاة جميعا
اذا امتلكنا الارادة المستدامة
اى الاصرار على التغيير ودفع الكلفة التى تستوجب ذلك من الجهد والعمل والدم

اشكرك على كلماتك الطيبة ومرورك الكريم
تحياتى وتقديرى

sal said...

د مروة

كل سنة وانت بالف خير
يشرفنى حضورك الكريم
سال حيفضل موجود ان شاء الله
لم احارب ولكنى حرضت ودفعت بكل الوسائل فى اتجاة المقاومة والثبات والصبر
شباب وجيل ابهرنى بشجاعته

لك كل التقدير والاحترام

sal said...

صديقى العزيز جدا
سيادة الريس
من خادمكم المطيع سال
اسعدنى مرورك
واسعدتنى فرحتك
لن اخلع يا سيدى
اخجلنى شبابنا المقدام وزادت ثقتى فى جيل الفيسبوك واصحاب البنطلونات" اللوويست" الذين كنا نحكم عليهم بالظاهر بالميوعة والانحلال واللا اهتمام
التجربة اتبتت لى انهم اكرم واروع من جيل الذين ينتقدونهم
اقولك ايه والا ايه يا ريس
وعدا منى اننا سوف نلتقى ان شاء الله

والى ذلك الحين
اقدم لسيادتكم فروض الولاء والطاعة
والشكر على حسن تواصلك

دام ودك


السلام عليكم

Noha Saleh said...

حمدا لله على السلامة
ومبروك لكم النصر
احنا فعلا فرحنا لليبيا جدا جدا
فى انتظار تدويناتك

sal said...

شكرا على مرورك يا نهى
والله بنتى اسمها نهى ايضا
وانا اسمى صالح

تحياتى وتقديرى

خواطر شابة said...

انا انتظر بشوق تدوينات قادمة تكون فيها شهاداتك عن الثورة الليبية انا احاول ان ارصد الكثير من يومياتها مما لم تنقله نشرات الاخبار على فيديوهات اليوتيوب لكن مع ذلك الشهادة الحية ممن عاصر الاحداث ستكون أصدق وأدق
دمت بكل الود وعاشت ليبيا حرة

sal said...

حاضر يا اختى نجيبة

والله انا منهمك جدا فى لقاءات يومية
وحتى دخولى للنت من اجل وضع تعليقات تخص الواقع اليومى
اعطى خبرتى لشبابنا الذين تشرفت بلقائهم قبل الثورة وخلالها وبعدها
بس الذكريات لابد ان تكون يوما ما

شكرا لك ولكل احبابنا فى المغرب
لك كل تقديرى

فاروق سحير ( فاروق بن النيل ) said...

أستاذ/ صلاح ...........Sal
د/ صلاح أحمد الحاراتى ........
سعيد جدا بمعرفتك وفرحتك الصادقة التى عبرت بها عن إسمك وحياتك بعد نجاح الثورة فى مصر ( بلدك الثانى ) ونجاح الثورة فى ليبيا ( بلدك الأول) ووالله لم أشك لحظة فى قرب نجاحكم وكنت أسخر من كلام الطاغية القذافى الذى تصور نفسه باق إلى الأبد ولو رجع للوراء قليلا لوجد جمال عبد الناصر الذى كان يعتبره أستاذه بل أبيه وكذا أنو السادات ومحمد حسنى مبارك وماوصل إليه حالهم لتيقن أنها لاتدوم لأحد فشكرا لله على نعمه ومتشوق جدا لرؤياك بمصر أخى

sal said...

استاذى الفاضل فاروق

دام ودك وحسن تواصلك والله يشهد اننى اشتاق لرؤية كل الاحباب وخصوصا حضرتك

اتمنى لك تمام الصحة والسعادة

تحياتى وتقديرى

maha bahnassi said...

تحية طيبة
أقوم بإجراء دراسة عن المدونين فى مصر فى إطار رسالتى للماجستير ،وأتشرف بإضافة مدونتكم فى عينة المدونات الخاصة بى ، وأرجو من سيادتكم الإجابة عن استمارة الاستقصاء المرفقة بالرسالة ، وسيكون لكم جزيل الشكر على تعاونكم واهتمامكم ، وأتشرف بالرد على أى استفسار بخصوص طلبى .
https://docs.google.com/spreadsheet/viewform?formkey=dExYMDRfQ1dfVzl1WWxjakdfQ1llbFE6MQ

مع شكرى للاهتمام والتعاون مرة أخرى
bloggingsurvey@yahoo.com
مها بهنسى المعيدة بكلية الإعلام-جامعة القاهرة

اندروميدا said...

كل سنة وانت طيب يا دكتور .... عام سعيد عليك وعلي الاسرة الكريمة ... وعلي الشعب الليبي الحبيب :)

Anonymous said...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 6‏

و فى حوار مع القيادى الأخوانى إبراهيم صلاح المقيم فى سويسرا منذ عام 1957 و نشرته جريدة المصرى اليوم فى 23 إبريل 2011 جاء فيه:

وما صحة ما بعض المواقع من أخبار عن رفض سويسرا عرضاً مصرياً لشراء بنادق قناصة وقت الثورة؟
- حدث بالفعل وحكاها لى أحد رجال المخابرات السويسريين فى حضور عدد من الشخصيات العامة، وقال أنه بعد أندلاع الثورة بيومين تقدم السفير المصرى فى سويسرا مجدى شعراوى، وهو صديق مقرب من «مبارك»، بطلب للحكومة السويسرية لشراء عدة آلاف من بنادق القناصة سويسرية الصنع بها تليسكوب يقرب لمسافة 1000 - 1500 متر، وجهاز يحدد المنطقة المطلوب أصابتها، وجهاز رؤية ليلية ويتم التصويب بدقة الليزر، وذخيرة مخصوصة وهى لا تُحمل باليد، ولكن لابد من تثبيتها على قاعدة ويُقدر سعر البندقية الواحدة بنحو 4000 دولار، ولكن الحكومة السويسرية رفضت الطلب.

الحكومة السويسرية أدركت كيف سيتم أستخدام تلك البنادق، وبالتالى رفضت أن يكون لها أى دور فى تلك العملية. و تحت عنوان " لواء شرطة : مبارك كان يتسلى بالشرائط الجنسية للفنانات" ...

باقى المقال فى الرابط التالى
www.ouregypt.us

و المقال به معلومات هامة عن عمر سليمان

Uouo Uo said...



thx

كشف تسربات المياة
غسيل خزانات
شركة نظافة عامة