Wednesday, November 10, 2010

ابن حمارويه















اعتذر لكم سلفا نظرا لتمطيط الحلقات من قبل السيد المخرج
استحملونى !! دا اخر بوست وحلقة فى هذا المسلسل



اعيتنى الحيلة ...و ""غلب حمارى ""

فلجأت لابن حمارويه استنطق منه الحكمة ؟

التمرد هو الحل

ابن حمارويه

*****

بعد التهامه لكل الشعير الذى امامه

تمالك الحمار الابن نفسه بعد الدرس الذى سمعه من واالده

واخد يفكر فى التاريخ الحميرى ليستنبط منه العبر والحكمة

تنحى جانبا فى جلسة قيلولة على كومة من القش تحت شجرة زيتون ليرتاح قليلا وبينما هو على ذلك الحال

بدأت الذكريات تنهال على عقله .......

صدق والدى الحمار حين ذكرنى بامجاد الحمير ...

نعم هناك

حمار جحا وهو أشهر حمار في التراث العربي..

واستطاع جحا من ورائه أن يعبر عن الكثير من جوانب الفلسفة والحكمة

و هناك حمار الحكيم الذي كان يعبر دائما عن فلسفة توفيق الحكيم وروحه الساخرة

وهناك العديد من القصص الشعبية لا يعرف احد مؤلفها ...منها من انصف الحمير ومنها من

تناول الحمير بشكل يسئ الى سمعتهم

..
...

وقع بصره على العصا الملقاة بجواره، فبصق اللقمة من فمه، وقال

إلى متى ستلاحقينني أيّتها الأفعى، لقد كرهت حياتي، صرت أراكِ في منامي!؟

تململت العصا وقالت يا حمار

... لا تنفعل، كي لا يذهب صوابك فأنا لست إلاّ أداة يستخدمها صاحبها، دون إرادتها
.......

لا لا لا

هذه حجة كل ذليل خاضع !؟؟


أيّتها اللئيمة، هل نسيت آثار ضربتك على عنقي وجنبي، أليس لديكِ عمل سوى ضربي؟

افهمني أرجوك، الذنب ليس ذنبي، فكم أحبّ أن تحرقني النار وتحوّلني إلى رماد، بدل أن أضربك

وهل تظنينني ساذجاً إلى هذا الحد، كي أصدّق كلامك، الذى يردده الجلادون وهم يقولون : ما انا الا عبد مأمور !!

والحقيقة هى ان قلبك قد تيبّس وتحجر؟

أخذت العصا نفساً عميقاً، فطقطقت، وتشقّق لحاؤها، ثمّ قالت

صدّقني أيّها الحمار الصبور، أرجوك، فأنا أعرف كم تقاسي

ولا تلقى باللوم على بينما اللوم عليك

.....
هدأ الحمارُ، ثمّ حكّ رأسه بحافره، وقال

الظاهر أن كلامك صحيح، نحن دائما نلقى اللوم على الاخرين

ولكن، انت لا تعصين صاحبك؟

تأوّهت العصا، وقالت

-
الأجدر بك أن تعصيه أنت، لأنّك قوي وتستطيع أن تحتج وتنهق وان ترفس.

نظر الحمار باعجاب الى العصا ،

قرر ترك النوم في ظلّ شجرة الزيتون،

نتر الرسن " الحبل " بقوّة،

فانقطع قيده

نهق الحمار نهقات فرحة وهو ينطّ برشاقة وسعادة ، ، واتّجه إلى حقل اخر ، لعله يجد ضالته

لقد ذاق اخيرا طعم الحرية

،،،،،،،

فى حقله الجديد اصبح له منطقه الخاص واصبح اكثر نضجا

دار سجال حوارى بينه وبين احد من بنى البشر

أنت تـنهق
وأنت تـتـشدق
أنت تنام على الأوساخ
وأنت تنام على الضيم
أنت تأكل الشعيـر
وأنت تشرب عصيره
أذنك طويلة
ويدك أطول
أنت تفخر بخالك الحصان
وأنت تفخر بحصان خالك
وأنت تتقيد باللجام
وأنت تتقيد بالأوهام
وأنت ترفس برجلك
وأنت ترفس بلسانك
أنت تنام واقـفـاً
وأنت تـقـف نـائـما
أنت صاحب ذنب
ليست أثقـل من ذنوبك

وأنت يابس الرأس
وأنت يابس القلب
أنت مخلاتك معلقة برقبتك

أخف من الذل والقهر الذى تحياه

أنت حمار

حمار وافتخر


لحظات سعادة مرت على الحمار الابن وصرخ قائلا

حمار وافتخر........

هااااااااق......هاااااااق

*******

....دقات طبول تأتى من بعيد

وشادى يغنى

تمردوا تمردوا تمردووووووه

..................................................

انتهت السلسلة الحماروية



منثورات متجمعة بتصرف وتنسيق

بعيدا عن حقوق الملكية الفكرية الانسانية

25 comments:

Ramy said...

السجال الحوارى هو المضمون

هو اللى فى الشعير كله

(:

Tears said...

عقبال ما نفتخر احنا كمان

هوبتي said...

ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وانا كمان بفتخر
هههههههههههههههههههههه

صفــــاء said...

ههههههههههه لا دى سلسله رااااائعه
الحمار دة حكيم وذكى فعلا
والا هى الحريه اللى خلته نابغه كدة


صباح الخير
وكل سنه وانت طيب

يوميات شحات said...

شكرا يا أخي

Haytham Alsayes said...

الحمد لله علي نعمة الفهم
يارب خلصنا من الحمار وابوه
والزريبة بالمرة عشان نرتاح


تحياتي

انا بعتلك اميل فيه اللي انت عاوزه

عبد الحميد said...

جميل جدا هذا الطرح الساخر
سأطلع على بقية الأحداث
و أعود من دون شك
خالص ودي

ماجد القاضي said...

سيبك انت.. الزتونة كلها في الحمار الـ.. أقصد في الحوار الأخير!!

على فكرة: كويس إنك قلت إن دي نهاية السلسلة، لأني كنت ناوي اسالك: هو كله حمير حمير..؟ ما فيش كلاب؟!

بس خلاص مش هسالك!!! :)

ملحوظة صغننة: يا ريت مزيد من الاهتمام بعلامات الترقيم.. بالذات في الحوارات، حتى لا يضيع منا خط الأفكار، بالخلط بين جمل طرفي الحوار!!

تحياتي أخي الكريم..

sal said...

رامى
صدقت هههههه
يعنى المسج وصلت
الحمد لله
تحياتى وتقديرى

sal said...

تييرز

حنفتخر ان شاء الله

ولو مش احنا يبقى اولادنا ويمكن احفادنا

المهم حنفتخر ان شاء الله

تحياتى وتقديرى

sal said...

هويتى


وانا معاك من المفتخرين
هههههههه


نورتنى
تحياتى

sal said...

صفاء

انا حاذبح خروف النهاردة
صفاء جت بعد غيبة طويلة
يا رب اخبارك تكون صافية


هو ذكى
والحرية خلته كدا شطور

تحياتى وتقديرى

sal said...

عمنا الشحات

شكرا على مرورك الكريم

تحياتى

sal said...

صديقى هيثم

اولا روح للايميل ارسلت لك سؤال جديد
انت عارف بقى شغل حمارويه

تانيا
ربنا يسمع منك ويتقبل دعائك

sal said...

عبد الحميد

شرفتنى اخى الكريم

شكلنا حنور بعض كثييير

تحياتى

sal said...

صديقى ماجد

ما تدقش اوى
بلا علامات ترقيم بلا
هو فى الاخر ومن الاخر كلام حميرى
لا يستحق العناء
ههههههههههه

لو حاجة عصلجت معاك
اسأل ابن حمارويه
ههههه

شكرا صديقى انك فكرتنى بالكلاب


اليك هذه كمالة لاحمد مطر
""""""""""""""""""""""""""""""
أيها الكلب الهُمام..أريد أن اطلق عقيرتي بالنباح مثلك، وأن اعقر مَن يُغضبني مثلك
- هل أنت كلب ؟
- لا أدري..طول عمري أسمع المسئولين ينادونني بهذا الاسم، لكنني لا أستطيع النباح أو العقر
- لماذا لا تستطيع ؟
- لا أملك الشجاعة لذلك..إنهم هم الذين يبادرون إلى عقري دائماً
- ما دمت لا تملك الشجاعة فأنت لست كلباً
- إذَن فماذا أكون ؟
- هذا ليس شغلي..إعرف نفسك بنفسك..قم وابحث عن ذاتك
- بحثت كثيراً دون جدوى
- ما دمتَ تافهاً إلى هذا الحد..فلا بُدَّ أنك من جنس زَبَد البحر



شكرا صديقى على حسن تواصلك

لك تحيتى وتقديرى

قهوة بالفانيليا - شيماء علي said...

حلوة اوي الحلقات دي :)
السجال الحواري طريف للغاية ..
و طرحك رائع و ممتع كما هو الحال دائما مع ما تختار
ذوقك جميل
لازلت أقرأ كتاب سيكولوجية الانسان المقهور الذي كنت قد طرحته سابقا ..
شكرا لك

sal said...

شيماء

اخيرا شرفتي بعد غياب
كنت اظن انك تتعاطفين مع المظلومين من الحمير وانك ستسارعى بالتعليق من اول حلقة فى المسلسل
هههههه

ما تسيبيش الكتاب اللى فى ايدك
به الكثير الذى يفسر الواقع
الوقت اللى ياخده منك مش حيضيع

تحياتى وتقديرى

فاروق بن النيل said...

Sal
إيه حكاية الحمير معاك عموما الجحش ده لسه ماباقاش حما يعنى لسه بيفهم
ولما يكبر ويبقى حمار حانقوله ياحمار هـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـهـه

sal said...

يا استاذ فاروق

دا واد ابن جنيه وناصح ومصحصح

ههههه
دا ابن حمارويه شخصيا
بس انا معاك
حاسس انو لما يكبر حيبقى حمار
ونقوله

يا رئيس الحمير كلهم


تحياتى يا استاذ
وارجوا ان تكون بخير وصحة

ولك تقديرى

ماجد القاضي said...

طيب أنا هتعلم الدرس، ومش هفكرك بالبقر!!!!!!!!!! :)

تحياتي

sal said...

يا ماجد يا صاحبى

باين عليك اسأت

فهمى

ولا درس ولا حاجة
انا اللى باكتبه او انقله
مش قد ملاحظاتك
ما راق لك واستحسنته
يسعدنى ذلك وما خالف مزاجك ورؤيتك برضو بيسعدنى هو اليومين دول فى حد بيقرأ
واذا قرأ نقول الحمد لله

اما كله حمير او بقر او كلاب
او زبد البحر
فذاك استعارة
واقتباس من احمد مطر فى قصيدة
المواطن العربى الذى يبحث عن ذاته
فكرنى وافتكرنى دائما

تحياتى وتقديرى

جايدا العزيزي said...

كل عام وانت بخير

كل عام وانت الى الله اقرب وعلى طاعته ادوم

عيد اضحى مبارك

اعاده الله عليك بالخير واليمن والبركات

ويارب العام القادم تكون عند الحبيب المصطفى

عيد سعيد

تحياتى

فاروق بن النيل said...

الأخ الفاضل/ الأستاذ صلاح .......
كـــــــــــــــــــــــــــــــــل
عــــــــــــــــــــــــــــــــام
وأنـــــــــــــــــــــــــــــــت
والأســـــــــــــــــــــــــــــرة
الكريمـــــــــــــــــــــــــــــة
بخيــــــــــــــــــــــــــــــــير
عيــــــــــــــــــــــــــــــــد
أضحـــــــــــــــــــــــــــــــى
مبــــــــــــــــــــــــــــــارك

sal said...

جايدا
استاذ فاروق

كل عام وانتم بخير